تعرف علي اخر تصريحات وزير التربية والتعليم بشأن المدارس المصرية اليابانية

قال وزير التربية والتعليم طارق شوقي أن القيادة السياسية بمصر مهتمة بمشروع إدخال نظام التعليم الياباني بمصر والمعروف بأنشطة التوكاتسو، وأن الرئيس السيسي ينتظر نتائج إدخال التوكاتسو لنظام التعليم المصري والذي من المتوقع أن يتيح للطفل المصري بيئة مواتية لغرس الفضائل الأساسية بداخل وجدان الأطفال من انضباط وتفاني في العمل وحب الأخر والتعاطف والتشاور، جاء ذلك خلال زيارة الوزير لدولة اليابان والتي تمحورت حول دراسة الربط بين خطة إصلاح التعليم الجديدة وتربية الأجيال القادمة على فضائل الحضارة الإنسانية وبين تجربة تطبيق أدوات نظام التعليم الياباني (أنشطة التوكاتسو) للارتقاء بالمجتمع الياباني منذ ١٩٥٨وحتى الآن.

وقال وزير التعليم الياباني يوشيماسا هاياشي أن التعليم يحتاج حوالي عشر سنوات للتغيير، كما أكد على أهمية الإدراج التدريجي لأنشطة التوكاتسو عبر السنوات بالمدارس المصرية اليابانية الجديدة واستمرارية الأنشطة وتكرارها لنجاح التجربة، موضحًا أن الاستمرارية في أداء الأنشطة هو سر النجاح في اليابان، مشيرا إلي أن المعلم عليه أن يلتفت للنقاط الدقيقة أثناء قيام الأطفال بأنشطة التوكاتسو حيث إن التوكاتسو من أهدافه تنشئة طفل منضبط متقن لما يقوم به.

وأضاف شوقي أن الوزارة تمضي نحو تطوير ثقافة الطلاب والمجتمع نحو أهداف إنسانية وقيم مشتركة تستعيد قيم المجتمع الفاضل والحضارة الإنسانية، لافتا إلى أن الوزارة تنوى شرح ثقافة التوكاتسو التي تتعمد علي الأنشطة، وتتداخل مع كافة مناحي الحياة ويتحمل مسؤولية تطبيقها الطالب والمعلم والأب والأم والمجتمع، وأنه سوف يتم شرح هذه الثقافة للمجتمع المصري بشكل عام ولأولياء الأمور بشكل خاص مستخدمة في ذلك الوسائل الإيضاحية المتاحة من فيديوهات فعلية للأنشطة داخل المدارس اليابانية وندوات مجتمعية وورش عمل عديدة.

وقام شوقي بزيارة مدرسة كييو الثانوية الصناعية الفنية التابعة لمحافظة تشيبا التي تستهدف تخريج مختصين في مجالات الميكانيكا والكهرباء والصناعات الإلكترونية وأنظمة المعدات والهندسة المعمارية، حيث تتسم المدرسة الفنية أيضا باتباع أنشطة التوكاتسو للمحافظة على تحمل المسؤولية والانضباط ودقة العمل والنظافة وتظهر مظاهر هذه القيم داخل المدرسة مثل المدارس الابتدائية أيضا، واستقبلت جامعة طوكيو الوزير لبحث فنيات فلسفة التوكاتسو وسبل تطبيقه خارج اليابان.

ويسعي شوقي الآن إلي تحديد محددات بناء إنسان مصري جديد ويتبلور ذلك بالاهتمام بالطفولة المبكرة، وبالاستفادة من التجربة اليابانية، واختيار أنسب الأنشطة من التوكاتسو؛ لتحقيق هذه الأهداف والتي سوف تكون مهمة المدرسة والأسرة والمجتمع بمصر.

 

 

 

 

شاهد أيضاً

المستثمر الفرنسي جابر موسي

مستثمر فرنسي لمحافظ المنيا: مستعد لتنفيذ قرار اللجنة الوزارية ولا يوجد متأخرات بس نفذ القانون وخطاب وزيرة الإستثمار

قال المستثمر الفرنسي جابر موسى إنه مستعد لتنفيذ قرار اللجنة الوزارية ودفع حق الدولة وعلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.