البرلمان يرسل خطابات للبرلمانات العربية والأوروبية والأفريقية عن دعم “تميم” للجماعات المسلحة فى المنطقة

يستعد مجلس النواب خلال الأيام الجارية ، للتحرك بشكل دولى لمواجهة الإرهاب والدول الداعمة له وعلى رأسها قطر، من خلال مخاطبة المجتمعات الدولية ومجلس الأمن والبرلمانات العربية لاتخاذ إجراءات ضد تميم وأعوانه، حيث أكد عدد من نواب البرلمان نيتهم بتشكيل لجنة للتحرك عالميا فى هذا الصدد، بالإضافة إلى فرض عقوبات على هذه الدول التى توفر الملاذ الآمن للإرهاب لتدمير المنطقة العربية وأيضا دول العالم.

قال اللواء يحيى كدوانى ، وكيل لجنة الدفاع بمجلس النواب، إن البرلمان سيتحرك فى خطوات عديدة لمواجهة الدول الدائمة وعلى رأسها دولة قطر من خلال مخاطبة المجتمعات الدولية والعربية، لاتخاذ موقف ضد الدولة ودعمها للجماعات الإرهابية فى المنطقة العربية.

وأضاف وكيل لجنة الدفاع بمجلس النواب فى تصريح خاص لـ”برلمانى” أن البرلمان المصرى سيخاطب جميع البرلمانات العربية بكافة الجرائم التى تفعلها قطر فى الدول العربية ، وتقارير كاملة عن دعمها للجماعات المسلحة فى المنطقة ، مؤكدا أن قطر لها باع طويل من دعم الجماعات الإرهابية من خلال تسليح الجماعات المتطرفة، ودورها فى تدمير سوريا والعراق وليبيا، ودورها أيضا فى اليمن، بالإضافة إلى أن البرلمان سيتحرك فى مخاطبة مجلس الأمن وبرلمانات الدول الأوروبية لاتخاذ الإجراءات ضد قطر فى أسرع وقت ، من خلال الزيارات التى يقوم بها الوفود البرلمانية إلى برلمانات العالم .

وأكد أن هناك دعوة مرتقبة لعقد مؤتمر دولى لمواجهة الإرهاب والدول الداعمة له وعلى رأسها دولتى تركيا وقطر ، وذلك بالتنسيق مع برلمانات العالم والخروج بتوصيات أبرزها كيفية مواجهة الإرهاب والدول التى تدعمه .

ومن جانبه أكد محمد الكومى، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، أنه بالفعل هناك مخاطبات للمجتمع الدولى لمواجهة إرهاب وتحريض دولة قطر، من خلال المطالبة بتشكيل لجنة برلمانية للتحرك على صعيد عربى وعالمى لمخاطبة البرلمانات والمؤسسات المختلفة فى الدول العربية والعالمية لإتخاذ إجراءات وعقوبات على الدول التى توفر الملاذ الأمن للدول التى تدعم الإرهاب.

وأضاف عضو لجنة حقوق الإنسان فى تصريح خاص لـ”برلمانى” أن الدول العربية فاض بها الكيل على ما تفعله قطر ودعمها للجماعات المسلحة لتدمير المنطقة العربية، ولكن هذا التحرك يحتاج إلى دعم عربى ودولى لمواجهة إرهاب هذه الدول.

وقال اللواء كمال عامر رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، إن التحرك العملى ضد احتضان قطر للجماعات الإرهابية وتمويلها، يأتى من خلال تحرك البرلمان المصرى بالتنسيق مع جميعات الصداقة والبرلمانات العربي والأفريقى والدولى، مناقشة قضية تمويل ودعم الإرهاب كقضية برلمانية دولية والتعدى على استقرار دولة أخرى.

وأوضح رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى، في تصريحات خاصة، أن البرلمان سلطة تشريعية وله دور داخلى وآخر خارجي، فالأول هو دور رقابة على أداء الحكومة ثم إقرار خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة ثم تتابع أعمال الوزراء والمسئولين التنفيذيين، أما فيما يتعلق بالدور الخارجى فمن الممكن التنسيق مع السلطات التشريعية وجمعيات الصداقة، خاصة أننا أعضاء في البرلمان العربي من خلال المجموعة المشاركة في لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، لذلك يمكننا أن نثير مسألة دعم قطر للإرهاب برلمانيا دوليا وعربيًا وأفريقيًا كقضية برلمانية.

وأضاف: ما تفعله هذه الدولة مثلما قال الرئيس عبد الفتاح السيسى في القمة العربية الإسلامية في العاصمة السعودية الرياض، يندرج تحت الإرهاب، مستشهدًا بحديث الرئيس السيسى عن ضرورة البحث عن مصادر تمويل الإرهاب ومن يقوم بتمويلهم ودعم وإمدادهم بالسلاح والمال وضرورة تعقب هذه المنابع وتجفيفها.

وتابع: ممكن البرلمان من هذه الناحية بالتنسيق مع البرلمانات المقابلة يقوم بالضغط على مثل هذه الأفعال وتجريمها بما يحقق الهدف وهو تجفيف منابع الإرهاب والقضاء تدريجيًا عليه.

شاهد أيضاً

المستثمر الفرنسي جابر موسي

بالمستندات.. المستثمر الفرنسي جابر موسي: نثق في وعود وخطط الرئيس عبدالفتاح السيسي للنهوض بالاستثمار رغم تصرفات محافظ المنيا

قال المستثمر الفرنسي جابر موسي عضو الاتحاد المصرى للغرف السياحية، إنه ملتزم بالاستمرار في الاستثمار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.